تعرف على توقعات الفلك Lenormand للعام 2021

Lenormand عام 2021 توقعات

0 143

بشكل عام، من الناحية العددية، يحمل عام 2020 الرقم 4 وهو رقم تفاؤل، إلا أن أحداثه فرضت علينا قيوداً صعبة بسبب الوباء كورونا وغيره، كما لم يكن 2020 بأي حال من الأحوال عاماً جيداً بالنسبة للشؤون المالية، وفي عام 2021 الذي يعني الرقم 5 يتوقع Lenormand عدة أمور ستحدث أشياء غير متوقعة.

بطريقة ما، وسيمنحنا 2021 الحرية التي منعنا 2020 من القيام بها، ستكون اتصالات الأشخاص نشطة ومكثفة، وسيحاول كل منهم إظهار نفسه للناس بأفضل وضع ممكن بطريقته الخاصة.

ومع أننا قد نشهد اضطرابات سياسية في كانون الثاني/يناير إلى أن العالم سيفتح صفحة جديدة في آذار/مارس، وفيما يلي عرض لأهم التوقعات مرتبة حسب الشهور

كانون الثاني/يناير

يبدأ القمر بانفجار رجل في المشهد السياسي وستتسبب القصة باضطرابات منتظرة للناس منذ فترة طويلة، سيكون هذا الرجل أناني ويفكر فقط لمصلحته الخاصة، ولا يزال يتبعه الناس بشكل واسع جداً، وستكون تلك الاضطرابات بداية النهاية بالنسبة له.

كذلك سيكون الناس غاضبون من الاضطرابات في العالم في الأماكن العامة.

شباط/فبراير

بداية جديدة للعالم، الحقيقة ستكون حرفياً بطيئة مثل “خطى الحلزون”، لكن الاستياء سيختفي في أذهان الناس، لأن جزءاً صغيراً منه سيظهر للأفضل، مقارنة بالعام الماضي بأكمله. بحلول منتصف الربيع، سيتحقق هذا التحول، وسيعطي الناس المزيد من الإرادة والصبر، حتى تبدأ الحياة أخيراً في العودة إلى طبيعتها.

آذار/مارس

أخيراً، نهاية فترة سيئة وبداية أخرى جديدة. سيجد العالم نفسه عند مفترق طرق في آذار، وستجد جماهير كبيرة من الناس نفسها تنحرف عن بعض المُثل التي اتبعوها سابقاً، لا ينبغي أن ندخل في أي مناقشات خطيرة ورئيسية أو أن نبرز كمعارضين، حتى لا نقع تحت طائلة الأمور القانونية، ولأن كل شخص في منصبه هو محمي بأي شكل من الأشكال وبطريقة لا يمكننا حتى تخيلها.

نيسان/أبريل

أخيراً، السفر يفتح فرصه أمام الناس. الأمر متروك فقط لإرادة كل واحد منا، سواء أردنا ذلك أم لا، ولكن بهذا المعنى ستتاح للجميع الفرصة لتحقيق شيء أفضل في الحياة، من حيث الوجود المادي. آذارشهر يفتح فرصاً جديدة، كما أنه جيد جداً لتوقيع العقود من أي نوع.

أيار/مايو

تستمر الحياة اليومية ويستمر كل شيء بدأ في الشهر الرابع بشكل مماثل في الخامس وكل من يعرف كيفية استغلال الفرصة في الوقت المناسب، سيتمكن من تحسين حياته. وسنشهد دلالات التغيير ورفض المواقف التي فُرضت علينا في 2020. هو شهر مناسب لقطع العلاقات التي ليس لها انسجام، سواء في العمل أو في الحياة العاطفية.

حزيران/يونيو

إذا سارت الأمور على ما يرام، بأي شكل من الأشكال، فاحرص جيداً هذا الشهر على من توكل أمرك إليه. لأن الحسد الخفي لشخص آخر يمكن أن يتسبب في انسداد الأفق أمامك، وبالتالي عودتك إلى السكون. بعد هذا، يكون هذا الشهر جيداً جداً لبدء شيء جديد في الحياة، لأن كل شخص لديه نتيجة ناجحة للغاية.

تموز/يوليو

هو الشهر الذي سيتم استخدامه لزيادة النعم في الحياة، كل شيء نبدأه هذا الشهر، يمكن أن يمنحنا الخير على المدى الطويل. عاطفياً، حتى لو شعرنا بخيبة أمل في شراكة أو علاقة ودية، فاعلم أن الكون يرسل لنا فقط علامة، ليس لها مكان في حياتنا. وهذا يفتح الطريق لشيء أفضل وأكثر ديمومة.

آب/أغسطس

إنه وقت مناسب لإعادة الأمور إلى مستوى إيجابي. وسيُطلب من الناس أن يأخذوا الكثير من الجدية والتسرع، ويجب الانتظار لتحقيق ما كنا نريده منذ فترة طويلة، هذا الشهر هو الوقت المناسب لذلك.

أيلول/سبتمبر

هذا هو الوقت الذي نحتاج لاستخدامه، لنمونا الخاص، لذا مهما فعلت. فقط انتبه جيداً ولا تدخل في أي شراكات، لئلا يتزين شخص آخر بجهدك والتزامك. عندها فقط يمكنك أن تتوقع ما هو غير متوقع، بمعنى إيجابي.

شهر جيد جداً للخروج من الروتين، ومن يخطط لتغيير مكان معيشته أو مكان إقامته، هذا هو الوقت المناسب.

تشرين أول/اكتوبر

شهر لنتوجه إلى العائلة والأصدقاء المقربين. هذا وقت مناسب جداً للخطبة أو الزواج، لذا من يفكر في ذلك هنا الخريف يعطي فرصة للبقاء. تحمل الصفقات التجارية متانة في معظم الحالات، ومهما قيل، فإن أصحاب العمل المحتملين سيقفون وراء أقوالهم. حتى لو كان هناك خلاف في تلك الأيام الأولى من التعاون، فهو دائم فقط في الوقت الحالي.

 

تشرين الثاني/نوفمبر

مع التراجع قليلاً عن أنفسهم وسلامهم، سيستمر معظم الناس في هذا الأمر الذي بدأ من أيام الصيف. ستنخفض طاقة الجسم في تلك الأيام، لكنها عابرة. فقط تحلوا بالصبر. عندما يتعلق الأمر بالعلاقات العاطفية، هذا هو الشهر الذي نشعر فيه أحياناً بالوحدة دون سبب معين، لذلك يجب تجنب بعض المناقشات الرئيسية التي يمكن أن تحدث مع الشريك. لا تنظروا إلى الماضي.

كانون الأول/ديسمبر

ستسعى نهاية العام، وبقوة عالمية عظمى، إلى إدراك قوتها وقوتها. على الرغم من أن الأمر سيبدو غريباً بعض الشيء، إلا أن هذا هو الوقت المناسب لكشف الكثير من الأشياء، التي احتفظت بها نفس القوة في سرية تامة. وسيشحن أيضاً نفس الحجم، كل ما كان يفعله بطريقة سيئة للغاية لسنوات.

بين الناس، من الضروري أن ننتقل إلى تحقيق خطط العام المقبل، والتي ستكون في علامة الرقم 6 حيث نتبع جميعاً الإصلاحات الاجتماعية المهمة، والتي لا نتذكرها الآن إلا بالحنين إلى الماضي.

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: