وكالة “ICE” الإيطالية تعود إلى طرابلس في ظل ازدهار الصادرات الإيطالية بليبيا

0 44

 

رئيس مكتب وكالة الترويج في الخارج وتدويل الشركات الإيطالية في ليبيا (ICE) رومانو باروزي يكشف لموقع “ديكود 39” الإيطالي توقعات الصادرات إلى ليبيا، فيما تستعد الأخيرة للعودة لتكون سوقًا مهمًا للصادرات الإيطالية.

وتتوقع شركة “ساتشي”، وكالة ائتمان الصادرات الإيطالية بمشاركة عامة مع كاسا ديبوست اي بريستيتي وهو بنك استثماري إيطالي بارز، أن تسجل الصادرات الإيطالية إلى ليبيا + 27.2 % في عام 2021.

 

وفي ضوء استئناف التجارة بين البلدين، عادت الوكالة إلى طرابلس مع افتتاح مكتب جديد داخل السفارة الإيطالية في ليبيا. و إلى نص الحوار:

ما حالة التبادل التجاري بين إيطاليا وليبيا؟

حتى لو أننا لا نزال بعيدين عن القيم التاريخية التي شهدت تجاوز التجارة مع ليبيا 15 ملياراً باليورو. إيطاليا أكدت في الأشهر الأربعة الأولى من عام 2021 أنها وجهة السوق الأولى لصادرات ليبيا بحصة سوق 31.5%. التجارة الإيطالية الليبية تجاوزت في الأشهر الأربعة الأولى من هذا العام 1.7 مليار يورو بنسبة + 87.9 %مقارنة بالفترة السابقة. فيما كان إجمالي حجم التجارة بين إيطاليا وليبيا في عام 2020 بأكمله 2.60 مليار يورو واحتلت المركز الثاني بعد تركيا التي سجلت 2.89 مليار يورو والصين في المركز الثالث بـ 2.38 مليار يورو، وألمانيا بـ 1.18 مليار يورو وإسبانيا في المركز الخامس بـ 0.92 مليار يورو.

فيما تتمثل تكوينه المنتج من الواردات الإيطالية من ليبيا؟

التركيب السلعي للواردات الإيطالية من ليبيا يتمثل دائمًا في النفط الخام في المرتبة الأولى بنسبة 83% ، يليه الغاز الطبيعي بنسبة 14% ، وبدرجة أقل المنتجات المشتقة من تكرير النفط والمنتجات الكيماوية والأسمدة ومركبات النيتروجين.

ما حصة السوق من صادرات ليبيا إلى بلادنا؟

الرقم النهائي لعام 2020 سجل حصة سوق من الصادرات الليبية إلى إيطاليا بنحو 53%. ما يعني أن أكثر من نصف ما باعته ليبيا في العالم اشترته إيطاليا وكان دعم بلدنا حاسماً في مثل هذا العام السلبي. نسبة وارداتنا من ليبيا تزداد في الأزمات لأن المصانع التابعة لشركة إيني لم تتوقف عمليًا عن الإنتاج.

ما هي الدول التي يجب على إيطاليا التنافس معها لاقتطاع حصة أكبر من السوق في ليبيا؟

إيطاليا الآن ثالث دولة موردة لليبيا بعد تركيا والصين بحصة سوق بنحو 9.5 بالمائة. الأمر يتعلق برقم مهم لأنه أكثر من ضعف مثيله في ألمانيا التي لديها حصة 3.7 في المائة وإسبانيا بنسبة 3.2 في المائة والمملكة المتحدة وفرنسا بحصة تزيد قليلاً عن 1 %.

وفي عام 2020 في ليبيا تم شراء الأصول الإيطالية ب 0.9 مليار يورو بديناميكية قوية سجلتها قطاعات التعدين وميكانيكا الآلات والأجهزة الكهربائية. تتوقع وكالة ساتشي زيادة الصادرات الإيطالية إلى ليبيا بنسبة 8.6 % في عام 2022 و 6.2 % في 2023-24.

ما المناسبة القادمة التي ستتمكن فيها الشركات الإيطالية من تقديم نفسها إلى السوق الليبي؟

معرض ليبيا للبناء سيقام طرابلس في الفترة من 4 إلى 7 أكتوبر فيما يمثل أكبر معرض للبناء في شمال إفريقيا. الحدث يتزايد بشكل مطرد على مدار السنين وأصبح نقطة مرجعية لسوق شمال إفريقيا ، حتى عام 2014.

في النسخة الأخيرة التي أقيمت سجل المعرض أعدادًا مهمة: 490 إجمالي المعارضين و 70 عارضًا إيطاليًا 61 منهم في مجموعة Ice ، و15000 زائر إجمالاً.  وفي عام 2021 تحسنت الظروف للعودة للمشاركة في معرض ليبيا بيلد في أجنحة معرض طرابلس الدولي. فيما يقدر عدد العارضين في هذه النسخة بأكثر من 500 عارض وأكثر من 14000 زائر و 30 ألف متر مربع من مساحة التجهيز.

ما المبادرات التي ستقوم بها ice في ضوء هذا الموعد المهم؟

تشارك الوكالة التي أعادت مؤخرًا فتح مكتبها الترويجي في ليبيا مع السفارة الإيطالية في طرابلس في هذا الحدث عبر تأسيس نقطة مؤسسية تتمثل مع دعم الشركات الإيطالية التي ستشارك بشكل مستقل في المبادرة والإشراف على وتعزيز الوجود الإيطالي في السوق المحلية. ستقيم ice مساحة عرض داخل مركز المعارض كمركز مرجعي لجميع الشركات الإيطالية في المعرض. سيتمكنون من الاستفادة من المساحة التي تم إعدادها لعقد أي اجتماعات ثنائية مع نظرائهم المحليين الذين يرغبون في تعميق معرفتهم بالعرض الإيطالي وعرض كتيبات شركاتهم مع المراجع المفيدة وصور الإنتاج والمشاريع.

وكان هناك الفرصة للشركات الإيطالية العاملة في هذا القطاع لإرسال مواد إعلانية وإعلامية باللغة الإنجليزية من أجل توزيعها داخل نقطة المؤسسات خلال أيام الحدث. سيقوم مكتب الترويج التابع للوكالة بمراقبة المنطقة المؤسسية باستمرار وتقديم المساعدة المؤهلة للشركات الإيطالية حول السوق الليبي والمهنيين المحليين المهتمين بالإنتاج الإيطالي.

المصدر : ديكود39

 

قد يعجبك ايضا