هل تشعر بالتعب .. ثمرة الكستناء نعمة لك؟.

ثمرة الكستناء نعمة لك

0 460

“ثمرة الكستناء نعمة لك”.. لا تنسى إثراء طاولتك بالكستناء هذه الأيام – ولا يهم إن كانت مسلوقة أو مخبوزة أو مهروسة.

هذه الفاكهة اللذيذة، بسبب محتواها العالي من الألياف النباتية والكربوهيدرات المعقدة، تجعلك تشعر سريعاً بالشبع، وهي ليست عالية السعرات الحرارية.

الكستناء مفيدة أيضاً للحفاظ على صحة الأسنان والعظام، لاحتوائها على مزيج فريد من الكالسيوم والفوسفور والمغنيسيوم. نظراً لغناها أيضاً بفيتامين ب، فهي تعزز صحة الجهاز العصبي ويمنع التغيرات والأمراض العصبية.

نظراً لبطء امتصاص الكربوهيدرات والارتفاع المفاجئ في الأنسولين في الدم، فهو مفيد في النظام الغذائي لمرضى السكر.

لا الغلوتين

يحتوي الكستناء على جميع الأحماض الأمينية الأساسية، وهو أمر مهم بشكل خاص لأولئك الذين يتبعون نظاماً غذائياً نباتياً، وأيضاً لكبار السن والرياضيين.

كما أن دقيق الكستناء خالي من الغلوتين، ومثالي في النظام الغذائي للأشخاص الذين يعانون من مرض الاضطرابات الهضمية والأشخاص الذين لديهم حساسية من الغلوتين بدرجات متفاوتة.

اقرأ المزيد: حاول استهلاك الكهرباء أقل من أي وقت مضى – نصائح حكيمة لتوفير الكهرباء

 

 

عظيم لمرضى السكر ومثالي للقلب

إذا كنت متعباً، وفي نفس الوقت تعاني من فقر الدم، فإن العلاج الطبيعي الحقيقي هو تناول الكستناء، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الحديد.

يحتوي الكستناء أيضاً على تأثير وقائي للقلب، بسبب الدهون الجيدة فيه، ويوفر نسبة جيدة من أحماض أوميغا 3 و 6 الدهنية.

كما أنه نظراً لانخفاض محتوى الصوديوم وارتفاع البوتاسيوم، فهو ممتاز في النظام الغذائي للأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

تأثيره المدر للبول يجعله مناسباً للأشخاص الذين يحتفظون بالماء في الجسم. بالإضافة إلى كل ما سبق، فإن الكستناء يتيح عملاً جيداً للجهاز المعوي.

والحالة الجيدة للنباتات البكتيرية، ويمنع الإمساك والاضطرابات المعوية، والتي لها تأثير مفيد على المناعة.

من هنا نرى مدى أهمية ثمرة الكستناء الصحية والتي تعد نعمة لك فحاول الإكثار من تناولها.

اقرأ المزيد: رغبات الأنثى من علامات الأبراج: ما الذي تتوقعه الفتيات من الحب
قد يعجبك ايضا