عواقب الاستهلاك المفرط للتفاح .. ماهي؟..

عواقب الاستهلاك المفرط للتفاح

0 413

عواقب الاستهلاك المفرط للتفاح، قضية يتجاهلها الناس، لأن غالبيتهم يومن بالمثل القائل: “تفاحة واحدة في اليوم تخرج الطبيب من المنزل” كما أن هناك سبب وجيه لتناوله وهو أن التفاح غني بالعناصر الغذائية.

يقول العلماء وخبراء التغذية إن فاكهة التفاح اللذيذة منبع ومصدر هائل للألياف الغذائية التي تعزز صحة الجهاز الهضمي والأمعاء الغليظة والدقيقة.

في الواقع، التفاح غني بفيتامين سي والبوتاسيوم. وهي إضافات مفيدة لنظامنا الغذائي، لكن كما هو الحال في العديد من الأشياء المفيدة، هناك وجه آخر لها، وهو إذا استهلكت الكثير من التفاح، فقد يكون لذلك تأثير سلبي على صحتنك؟..

يقول العلماء: إن الشخص العادي يجب أن يأكل تفاحة واحدة أو اثنتين في اليوم. لكن إذا تناول أكثر من ذلك، فقد يشعر ببعض الانزعاج الصحي.

 

عسر الهضم

نحتاج كلنا إلى الألياف في نظامنا الغذائي، لكن عندما نستهلك الكثير منها، فسوف تؤدي إلى مشاكل في الجهاز الهضمي، بما في ذلك الانتفاخ والإمساك.

ويوضحون أن معظم الناس يحتاجون إلى ما بين 20 و40 جراماً من الألياف يومياً، حسب العمر والجنس. وإذا تجاوزت 70 جراماً، فغالباً ما يتم اعتبارها أكثر من اللازم.

على الرغم من أنه يجب عليك تناول حوالي 15 تفاحة للحصول على 70 جراماً من الألياف، فمن المهم مراعاة مصادر الألياف الأخرى في النظام الغذائي، مثل الفول والحبوب الكاملة والخضروات الأخرى.

إذا تناولت أطعمة صحية غنية بالألياف وتناولت معها ثلاث إلى أربع تفاحات في اليوم، فقد تواجه هذا التأثير الجانبي من تأثبرات عواقب الاستهلاك المفرط للتفاح.

اقرأ المزيد: شامبو الشعر يمكن أن يشكل خطراً على الجسم والرأس.. هل تعلم ذلك؟..

 

تقلبات السكر في الدم

نظراً لأن التفاح يحتوي على الكثير من الكربوهيدرات، فيمكنه توفير منحك جرعة من الطاقة قبل التمرين الرياضي أو بعده. قد تواجه أيضاً ارتفاعاً في مزاجك لأن التفاح يساعدك على إطلاق السيروتونين.

مع ذلك، إذا تناولت الكثير من التفاح، ستلاحظ تقلبات نسبة السكر في الدم، وقد يؤدي ذلك إلى الرغبة في المزيد من تناول الأطعمة التي تحوي السكر.

بالنسبة للأشخاص الذين يعانون من سوء التمثيل الغذائي أو مرض السكري، يمكن أن يؤدي الإفراط في تناول السكر من الفاكهة إلى تفاقم حساسية الأنسولين أو التداخل مع تأثيرات أدوية السكري”.

 

تناول مبيدات حشرية

لسوء الحظ، يتم إدراج التفاح بانتظام في قائمة الفواكه التي يتم علاجها بالمبيدات.

“إن مبيد الآفات ثنائي فينيل أمين مادة كيميائية توجد عادة في التفاح، ويحظرها الاتحاد الأوروبي، لأنها قد تكون مسببة للسرطان.

“إذا كنت تأكل الكثير من التفاح الذي تمت معالجته بهذه الطريقة، فقد يعني ذلك أيضًا تناول الكثير من المواد الكيميائية”.

مع ذلك ، فإن عدد حبات التفاح التي يجب أن نستهلكها حتى يكون لهذه المواد الكيميائية تأثير سلبي على جسمك سيكون عدداً كبيراً بشكل لا يصدق.

وفقًا لتحليل أجراه معهد التحالف من أجل الغذاء والزراعة (AFF) يمكن أن تأكل النساء ما يصل إلى 850 تفاحة قبل أن يكون لهذه المبيدات آثار ضارة على أجسادهن. مع ذلك، ومن الجيد دائمًا معرفة ما هو موجود في ما تستهلكه.

 

إجهاد إضافي للأمعاء

إن التفاح عالي التصنيف ولا ينصح به عادة للأشخاص الذين يعانون في كثير من الأحيان من الانتفاخ أو الغازات أو مشاكل في الجهاز الهضمي وهي من ضمن عواقب الاستهلاك المفرط للتفاح.

اقرأ لمزيد: الآثار السلبية للحجر الصحي والعزلة الذاتية

قد يعجبك ايضا