الاحتباس الحراري سيجبر الرجال على بقاء كيس الصفن خارج ملابسهم خلال العقود القادمة

الاحتباس الحراري كيس الصفن

0 116

“الاحتباس الحراري كيس الصفن”.. تشير دراسة جديدة أجرتها وكالة البيئة الأوروبية في كوبنهاغن إلى مدى تأثير الاحتباس الحراري على حياتنا اليومية في المستقبل غير البعيد.

وتقول: بحلول عام 2089 على أبعد تقدير، سيضطر الرجال إلى ارتداء كيس الصفن بشكل دائم خارج ملابسهم لحماية خصوبتهم من ارتفاع درجة الحرارة. بهذه الطريقة فقط يمكن ضمان الإنتاج الأمثل للحيوانات المنوية، وبالتالي استمرار وجود البشرية.

يوضح الباحث البيئي وعالم الأحياء التطوري البروفيسور كاميرون ثورب: “تحتاج الحيوانات المنوية إلى درجة حرارة أقل من درجتين إلى خمس درجات تحت درجة حرارة الجسم”. “وهذا هو السبب في أن كيس الصفن خارج الجسم”.

اقرأ المزيد: التمر أصح غذاء في العالم .. يخفض أمراض ضغط الدم ويمنع النوبات القلبية والسكتات الدماغية!

الاحتباس الحراري كيس الصفن
الاحتباس الحراري كيس الصفن

مع ذلك، يحدث الاحتباس الحراري بشكل متسارع، بحيث لا يتوفر لدينا الوقت لإجراء تشريح بشري لمواجهة المشكلة. وسيكون من الضروري إعادة تصميم السراويل والملابس الداخلية للرجال بحيث يمكن ارتداء كيس الصفن خارجها بشكل دائم.

يعترف ثورب: “من منظور اليوم، قد يبدو الأمر بشعاً”. “لكن بالنسبة لحياة الناس والخصوبة عام 2089، فإن تأرجح كيس الصفن خارج البنطال سيكون مشهداً طبيعياً تماماً”.

في أشهر الصيف، من الضروري أن يجلس الرجال على الجليد معظم اليوم. يوجد حالياً جدل حاد بين العلماء بشأن ذاك، وهناك شكوكاً في نتائج الدراسة. من المثير للاهتمام أن لا أحد ينكر أن كيس الصفن سيحتاج إلى تبريد إضافي قريباً.

مع ذلك، يشير بعض الخبراء إلى أنه مع زيادة الاحتباس الحراري، يزداد مستوى المحيط. ويقولون: “بقليل من الحظ، سيصل ارتفاع مستوى سطح البحر إلى كيس الصفن لمعظم الرجال بحلول عام 2089 وسيوفر التبريد الكافي بطريقة طبيعية”.

اقرأ المزيد: سجن لمخالفي الحجر الصحي في ألمانيا

قد يعجبك ايضا
%d مدونون معجبون بهذه: